الكرة العربية - الثلاثاء - 31 يوليو 2018

عماد متعب.. الفارس الذهبي يترجل عن جواده

شهدت ملاعب الساحرة المستديرة في كل أرجاء المعمورة، منذ ظهور كرة القدم في العالم قبل أكثر من 100 عام، الكثير من اللاعبين الذين تألقوا فوق العشب الأخضر وانتزعوا آهات الجماهير بتمريرة سحرية أو هدف مجنون، لكن من بين كل هؤلاء يوجد عدد قليل من اللاعبين الذين حفروا أسماءهم بحروف من ذهب في قلوب الجماهير، واستحوذوا على حبهم ودعمهم في كل الأحوال، سواء تألقوا أو أخفقوا، ومن هؤلاء القناص المصري الموهوب عماد متعب.

متعب هو أحد أفضل الهدافين في تاريخ الكرة المصرية الطويل، ويعتبره الكثيرون أفضل من أنجبت مصر في منطقة الجزاء، ومن هؤلاء مدربه السابق في منتخب مصر حسن شحاتة الذي لم يتأثر بكونه ينتمي للقلعة البيضاء الغريم التقليدي للأهلي الذي ينتمي له متعب، وأعلنها صراحة في أكثر من مناسبة أنه يعتبر عماد متعب هو أفضل مهاجم دربه خلال مشواره التدريبي الطويل.

وأعلن متعب (35 سنة) مساء أمس اعتزاله الساحرة المستديرة نهائياً بعد مشوار حافل مع كرة القدم على مدار أكثر من 20 عاماً عانق خلاله المجد سواء مع الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي أو المنتخبات المصرية في مختلف المراحل السنية لها.

وقال متعب إنه اتخذ القرار الأصعب في حياته، وأنه حزين وكان يتمنى الاستمرار في الملاعب لفترة أطول، لكنه شعر أنه لن يستطيع التواجد بنفس الصورة القوية التي عهدته عليها الجماهير خاصة بعد كل ما تعرض له في الفترة الماضية.

وكان متعب قد دخل في مشكلات كثيرة في آخر 3 سنتين له في الأهلي مع المدير الفني السابق للفريق حسام البدري، انتهت برحيله عن الفريق على سبيل الإعارة لنادي التعاون السعودي.

وكشف متعب أنه سينظم مباراة عالمية في مهرجان اعتزاله مع أحد الأندية الأوروبية الشهيرة، مشيراً إلى أن المباراة ستقام في مصر وبحضور جماهيري كبير.

وأوضح متعب أنه سيتجه عقب اعتزاله إلى مجال التحليل الرياضي للمباريات، بعدما وقع عقداً مع إحدى القنوات المتخصصة لتحليل الدوري المصري الممتاز في موسمه الجديد.

وخلال مشوار متعب مع النادي الأهلي حصد 29 بطولة، كما فاز مع منتخب مصر للشباب بكأس الأمم الأفريقية 2003 وتأهل معه لكأس العالم باليابان وقاده للمركز الثاني في البطولة.

وعلى صعيد المنتخب الأول قاد منتخب مصر للفوز بثلاثة ألقاب في كأس الأمم الأفريقية 2006 و2008 و2010، كما سجل الهدف الثاني لمصر في مرمى الجزائر في تصفيات مونديال 2010 والذي وصل بمصر لمباراة فاصلة مع الجزائر في السودان، فشل الفراعنة في حسمها.

ومتعب هو عماد محمد عبد النبي إبراهيم متعب ولد في 20 فبراير سنة 1983 في مدينة بلبيس بالشرقية، بدأ مسيرته الكروية كلاعب بنادي بلبيس الرياضي حتى سن 12 سنة ثم انضم لناشئي النادي الأهلي في سن الـ13 عاماً ثم صعد للفريق الأول بالنادي، وتمت إعارته لمدة عام لنادي الاتحاد السعودي انتهت بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي الخارجي وأعير مرة أخرى إلى نادي التعاون بداية عام 2018 ، كما لعب مع المنتخب المصري لفترة طويلة قبل أن يعتزل دوليًا في عام 2015.

حصل عماد متعب على لقب هداف الدوري موسم 2004/2005، برصيد 15 هدفاً، في أول مواسمه مع الفريق الأول، وهو أصغر لاعب يحصل على هذا اللقب في تاريخ الدوري المصري منذ بدايته.

كون متعب في الأهلي مثلث رعب شهير مع الثنائي محمد أبو تريكة ومحمد بركات، بفضل التفاهم التام الذي نشأ بينهم وقدرتهم على قيادة الفريق لانتصار تلو الآخر.

ساهم عماد متعب مع زملائه في الفوز ببطولتي أفريقيا للأندية أبطال الدوري لعامين متتاليين، كان لأهدافه المؤثرة في مشوار البطولتين دور كبير في حصول الأهلي عليهما.

على الصعيد الدولي نجح متعب في إحراز العديد من الأهداف مع منتخب مصر الأول منذ تم تصعيده عن طريق حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الأول والذي يعتبر والده الروحي.

‫شاهد أيضًا‬

بعثة الرجاء تطير الى الكونغو

غادرت بعثة الرجاء البيضاوي، صوب الكونغو، استعدادا لمواجهة فيتا كلوب، يوم الأحد المقبل بالج…